Mr. Ali Al-Faris

In spite of low oil prices, national austerity measures, the government of Basra Province could not just pass its annual tradition to hold the Basra Oil and Gas Fair, especially, with all the enthusiasm of the national and international companies and other entities who are seeking to offer services and products aiming to establish new, or develop existing project. All of our province’s oil and gas resources will be responsive to you, the needs for infrastructure projects that would uplift this sector in accordance to modern extraction and production methods. For those reasons, our local government’s decision was to hold this fair and invite all concerned, to provide the opportunity to meet and present their products, services and initiatives that are supportive of implementing the federal and local governments plans to develop the production of oil and gas, refining and manufacturing, especially, under the umbrella of laws, federal and local policies that are strongly adopting the ideas of privatization and investment to make use of energy resources to fulfill national and local needs, and export excess. Thus, we are honored to invite all to take advantage of this annual event and attend. Although we highly expect the attendance of national VIPs to present inputs and point views, and to answer all of concerns you may have, we also assure you that our public and private companies that look forward to contract with you will be attending as well. We also announce that the upcoming annual fair will include an opening and closing conferences where representatives of specialist companies to present comments, notes, and initiatives. The fair will also include contests among oil and gas companies relevant to method of productions, modern treatment, level of environmental care, size of local workforce employment and training, social responsibility and the support of nearby local baseline. Also, there will be dinners' invitations should hosted by the President of the Council and governor in honor of attendees at Basra International Hotel ,to give opportunities for those who wish to comment or present speech as well.. Our hope is that you will not hesitate to contact us through the following information


دعوة السيد رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة الإستاذ علي الفارس

على الرغم من إنخفاض اسعار النفط وإعلان التقشف الحكومي وإنشغالتنا الكثيرة والمتعدده فأن حكومة البصرة لم تستطيع أن تتجاوز التقليد السنوي بإقامة معرض البصرة للنفط والغاز ، خاصة مع حماسة المعنين بهذا القطاع من المؤسسات والشركات والتنظيمات الوطنية والدولية الذين يسعون الى الدخول بعروض إنتاجية وخدمية تؤسس لمشاريع جديدة أو تطور مشاريع قائمة تكون قادرة على الإستجابة لكم من مصادر النفط والغاز المتوفرة في محافظتنا ،وحاجتنا الى مشاريع بنية تحتية تنهض بهذا القطاع وفقا لأساليب الإستخراج والإنتاج والتصفية والتصنيع الحديثة ،

ولهذا فكان قرار حكومتنا المحلية هو الإلتزام بإقامة المعرض السنوي ودعوة كل المعنيين لتوفير فرص اللقاء وعرض منتجاتهم وخدماتهم ومبادراتهم التي تدعم تنفيذ خطط الحكومة الإتحادية والمحلية لتطوير إنتاج النفط والغاز وتصفيته وتصنيعه ،خاصة بظل قوانين وتوجهات وسياسات حكومية إتحادية ومحلية تتبنى الآن بقوة مواضيع الخصخصة والإستثمار لإستغلال مصادر الطاقة في سد الحاجات المحلية والوطنية وتصدير الفائض منها ،

ولهذا فلنا الشرف أن ندعو جميع المؤسسات والشركات والتنظيمات المعنية بالنفط والغاز لإستغلال هذه المناسبة السنوية ومعرضنا التخصصي لحضور المعرض ،

ومع أن أملنا كبير بحضور قيادات نيابية وتنفيذية ومهنية على رأسها السادة رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ووزير النفط الإتحادي وأعضاء لجنة النفط النيابية لتقديم وجهة نظرهم والإجابة على بعض إهتمامات المعنين بهذه المناسبة المهمة ، فأننا نؤكد للجميع بأن شركاتنا الوطنية العامة والخاصة التي تتطلع للتعاقد مع الشركات المتخصصة ستكون حاضرة بقوة في هذا المعرض بعد أن جرى تخصيص أماكن مضمونه لها داخل المعرض ،كما أننا نعلن بأن معرضنا السنوي القادم سيتخلله الكثير من العروض والمبادرات التي ستركز على مؤتمر إفتتاحي وختامي للمعرض ،سيسمح لبعض ممثلي الشركات والمتخصصين لتقديم تعليقاتهم وملاحظاتهم ومبادراتهم وخبراتهم ،كذلك سيتخلل المعرض لإجراء مسابقات بين المؤسسات والشركات النفطية والغازية وفقا لمعايير إستخدام أساليب الإنتاج والمعالجة الحديثة ،ومستوى عنايتها في البيئة ،ومبادرتها بتدريب الأيادي العاملة المحلية وحجم توظيفها ،ونوع الدعم والمساعدة المقدمة للمجتمعات المحلية القريبة من الحقول النفطية والغازية وغيرها من الفعاليات التشجيعية ، كما سيكون هناك دعوات عشاء يقيمها السادة رئيس المجلس والمحافظ على شرف الحضور في فندق البصرة الدولي ستمنح الفرص للجميع بتقديم كلمات وتعليقات وملاحظاتهم بخصوص قطاع النفط والغاز في البصرة ،

أملين من جميع المهتمين عدم التردد في الإتصال بنا على الأرقام الهاتفية والعناوين الألكترونية المدونة أدناه كلنا أمل بلقائكم وإستضافتكم في محافظتنا العزيزة لتستمتعوا بكرم وطيبة البصريين ،نسأل الله أن يوفقنا بخدمتكم